الأحد , أبريل 2 2023
ماكرون في مؤتمر صحفي في بيروت (1/9/2020/فرانس برس)

ألانتداب الفرنسي الجديد في ذكرى مئوية لبنان الكبير

حط محمد الفاتح الفرنسي في لبنان على متن شبه قاعدة بحرية عسكرية مخبارتية تتفتح فيها كل الابواب للوصي الفرنسي الجديد في عام 2020.

تلك القاعدة او شبه القاعدة هي موقع متقدم للفرنسيين على المياه الدافئة في شرق المتوسط, تقبع على ثروات طبيعية تطمح فرنسا في ان يكون لها حصة الاسد منها اذا ما استغلت هذا الانكشاف السياسي الاقتصادي اللبناني في هذه الظروف الصعبة التي يمر فيها لبنان.

مع العلم بان الفرنسي حائر في ردة فعل الامريكي وهو اللاعب الاقوى الان في المنطقة بعد حالة الازدراء التي وصل اليها لبنان عبر تلك الطغمة الحاكمة, التي ولائها واحد وان تعددت الميول فالولاء هنا للدولار.

وللحديث تتمة…

شاهد أيضاً

راحت السكرة واجت الفكرة

فايزر اللقاح الذي سينقذ لبنان وشعبه من الانهيار الاقتصادي، فايزر الأوروبي امريكي، سوف يحول دون سقوط لبنان وحكومته، وحكامه المتثبتون بمقاعدهم السياسية الى اخر يوم في حياة لبنان لا بل في حياة كل اللبنانيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *